كلمة عميد كلية تكنولوجيا المعلومات

في إطار تنفيذ التوجهات الرامية للإهتمام بنوعية التعليم العالي وتحسين مخرجاته تلبية للإحتياجات ووفقاً للمتطلبات الوطنية والاقليمية والعالمية، فقد حرصت جامعة الزرقاء في إطار التوجيهات الاستراتيجية لتطوير التعليم الجامعي إلى إعطاء أولوية استثنائية لعمليات التجديد والتحديث والتغيير بشكل ديناميكي فقامت الجامعة بإفراد كلية تكنولوجيا المعلومات بعمادة خاصة بما تحتوية من أقسام تتعامل مع مختلف التخصصات التكنولوجية منذ منتصف العام الدراسي 2014/2015، على الرغم من أنها كانت كلية مندمجة بكلية العلوم، وكانت تحمل مسمى كلية العلوم وتكنولوجيا المعلومات منذ أنشئت بداية إفتتاح الجامعة عام 1994م، فأصبحت كلية تكنولوجيا المعلومات تشهد اليوم تطوراً نوعيا بما تقوم به من خدمات في تخصصات مختلفة. حرصت كلية تكنولوجيا المعلومات على ﺘﻁﻭﻴﺭ ﻭﺘﺤﻘﻴﻕ ﺠﻭﺩﺘﻬﺎ من خلال ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ ﺒﺎﻟﺘﺨﻁﻴﻁ ﺍلإﺴـﺘﺭﺍﺘﻴﺠﻲ ﺘﺤﻘﻴقاً لأﻓﻀل ﺍﻟﻨﺘﺎﺌﺞ، ﻓقد اصبح اﺴﺘﺨﺩﺍم هذا التخطيط ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻡ ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ صفة من صفات ﻫـﺫﺍ ﺍﻟﻌـﺼﺭ وﻭﺴﻴﻠﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻕ ﺃﻫـﺩﺍفه، ﻭﺘﺤﻠﻴل ﻭﺍﻗﻌﻪ ﺍﻟﻜﻤﻲ ﻭﺍﻟﻜﻴﻔﻲ؛ ﻟﻺﻓﺎﺩﺓ منه ﻓﻲ ﻭﻀﻊ ﺍﻟﺨﻁﻁ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻠﻜﻠﻴـة تكنولوجيا المعلومات. وقد تفردت كلية تكنولوجيا المعلومات بهذا المسمى لتمنح درجة البكالوريوس في تخصصات علم الحاسوب، وهندسة البرمجيات، ونظم المعلومات الحاسوبية، وتكنولوجيا الإنترنت، لتزويد المجتمع المحلي بالخريجين الأكفياء في هذه المجالات.
تم في مطلع العام الجامعي (2012/2013) فتح برنامج الماجستير في علوم الحاسوب، وقد أكمل العديد من الطلاب دراستهم العليا لمرحلة الماجستير في هذا التخصص لينخرطوا في سوق العمل، وقد تم تعيين البعض منهم كأعضاء هيئة تدريس في جامعة الزرقاء، كما تم افتتاح برنامج الماجستير في تخصص هندسة البرمجيات منذ مطلع الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2016/2017، الأمر الذي سيؤدي بالضرورة إلى رفد سوق العمل بكفاءات وقدرات متميزة في هذه المجالات ومواكبة التطورات المتسارعة في مجال تكنولوجيا المعلومات، ثم في مطلع العام الجامعي (2019/2020)، فتح برنامج "ذكاء الاصطناعي" ليشكل رديفاً محدثاً لبرنامج علم الحاسوب في قسم علم الحاسوب.
لكلية تكنولوجيا المعلومات العديد من الإمكانات التنافسية والتي ساهمت بشكل كبير في تميزها، حيث تضم الكلية ما يقارب 30 عضو هيئة تدريس بمختلف رتبهم من حملة الدكتوراه من جامعات مرموقة ولهم نشاط بحثي مميز جداَ.
كما تشرف الكلية على جمعية الحاسبات والمعلومات، وتدير من خلالها مجلة علمية محكمة ومفهرسة عالمياً ( Scopus & ISI )، وكذلك مؤتمر علمي متخصص يُنظم الإنعقاد العشرون له في شهر 12/2019, كما تولي الكلية أهمية كبيرة للأنشطة الطلابية والخاصة بالمشاركة بالمسابقات المحلية والدولية والتي حقق من خلالها طلبتنا العديد من الجوائز ومنها جائزة أفضل مشروع تخرج في مسابقة ITSAf للعام الجامعي 2018/2019.