فكرة المؤتمر

شهد التعليم العالي في الألفية الثالثة جملة من التغيرات؛ نتيجة تأثره بتداعيات العولمة السياسية, والاقتصادية والاجتماعية والتقنية, التي تمثلت في مظاهر عديدة جعلته يخرج من عزلته المحلية إلى الانفتاح على دول وشعوب العالم, وتبرز مظاهر تداعيات العولمة على التعليم العالي من خلال ازدياد الحراك الأكاديمي والمهني في مؤسسات التعليم المختلفة. واستشعاراً للتحديات والفرص التي تفرضها البيئة العالمية المعاصرة على التعليم العالي في الوطن العربي, اتجهت سياسة تطوير التعليم العالي نحو إضفاء البُعد الدولي والعالمي على خططها, إذ نصت الرؤية المستقبلية للتعليم العالي العربي في خطتها التنموية على تعليم جامعي ينافس على الريادة ويسهم في بناء اقتصاد المعرفة ومجتمع المعرفة, ويلبي متطلبات التنمية الاقتصادية الاجتماعية, ويبرز البعد الدولي والعالمي في سياسات تحقيق الرؤية المستقبلية للتعليم.

أهداف المؤتمر:
يهدف المؤتمر إلى تحقيق الآتي:
  1. الارتقاء بتنافسية نوعية في نظم مخرجات التعليم العالي.
  2. تطوير سياسات ونظم القبول بالمؤسسات التعليمية.
  3. تحسين جودة نظام التعليم العالي النوعي بما يتوافق مع النظم العالمية.
  4. تطوير البرامج الأكاديمية والارتقاء بأساليب التعليم والتعلم وأنماط التقويم.
  5. تفعيل العلاقة "الديناميكية" بين مخرجات التعليم العالي النوعي ومتطلبات سوق العمل.