فكرة المؤتمر

يعد الإعلام من أهم الوسائل الاجتماعية والثقافية في معالجة ونشر وإشاعة ثقافة التسامح ومحاربة التطرف. وتؤدي وسائل الإعلام العديد من الأدوار في صناعة وتشكيل الوعي الجمعي لدى الشرائح الاجتماعية المختلفة من خلال شيوع استخدام وسائل الإعلام المعاصرة بعيداً عن الرقابة والقيود الاجتماعية بسبب سماتها الفنية.
ويسلط المؤتمر الضوء على طبيعة تناول وسائل الإعلام لخطاب الكراهية والأمن الفكري طبقاً للمضامين والأشكال الإعلامية كافة في زمن المكاشفة.

يسعى المؤتمر إلى الوقوف على الأساليب المعتمدة في معالجة هذه النوعية من المضامين وصولاً إلى تقديم رؤى معاصرة تؤسس لخطة عمل وبرنامج تنفيذي من أجل تحييد خطاب الكراهية وتعزيز ثقافة التسامح والاعتدال وقبول الرأي الآخر وإنماء قيم المواطنة والتركيز على التسامح بين الأديان واحترام قيم ومعتقدات الآخرين بناءً على التوظيف الأمثل لتقنيات الاتصال في إنتاج المواد الإعلامية.