كلمة عميد كلية الصحافة والاعلام

تم استحداث كلية الصحافة والإعلام في جامعة الزرقاء في الفصل الدراسي الأول 2010-2011 وبدأت باستقبال الطلبة الجدد اعتباراً من الفصل الثاني وتم تجهيز وأعداد الاستوديوهات الخاصة بالإذاعة والتلفزيون ومختبرات الصحافة المكتوبة والالكترونية والعلاقات العامة.

وقد استقطبت الكلية كوكبة من أساتذة الإعلام المتميزين من ذوي الخبرة المهنية والعلمية القادرين على مواكبة روح العصر من تقدم تقني في المجالات كافة . وجاء استحداث الكلية منسجما مع حاجة ومتطلبات السوق المحلي والعربي للكفاءات الاعلامية المدربة والمواكبة للمستجدات الفنية والتقنية والعلمية في حقل الإتصال .

لا حاجة للتأكيد على أهمية الإعلام في حياة الشعوب والأمم في كل مكان على هذه القرية الكونية على حد تعبير عالم الاتصال ماكلوهان حيث أصبح الإعلام عصب الحياة خاصة بعد تعاظم أهميته وخطورته على المجتمع . ومع ازدياد وتيرة الحراك الشعبي والشبابي من اجل التغيير والديمقراطية والحرية والانعتاق من ربق التسلط والسلطوية أصبح من الضرورة بمكان تسليط الضوء على الدور الهام الذي تقوم به مختلف وسائل الإعلام من مرئي ومقروء ومسموع في تشكيل الوعي وقولبة الأفكار والصور النمطية للشعوب والرأي العام نحو القضايا الشائكة والمعقدة للمجتمع .

من هنا جاءت الحاجة الماسة لتدريس الطلبة مختلف فنون الإعلام وذلك لرفد المجتمع الأردني و المؤسسات الإعلامية بالصحفيين المؤهلي من هنا جاءت الحاجة الماسة لتدريس الطلبة مختلف فنون الإعلام وذلك لرفد المجتمع الأردني و المؤسسات الإعلامية بالصحفيين المؤهلين والمهنيين المدربين على أحدث تقنيات الاتصال والتواصل مع الجمهور المستهدف . إن الهدف الغائي من كلية الاعلام هو تخريج إعلاميين مؤهلين للقيام بمختلف أشكال البحث العلمي الاعلامي لخدمة قضايا المجتمع والتنمية بمختلف أشكالها . إن امتهان العمل الصحفي لا يتطلب فقط اتقان المهنة إنما التسلح كذلك بمواثيق الشرف الصحفي وأخلاقيات المهنة و التحلي بالموضوعية وعدم التحيز والابتعاد عن صحافة الاثارة وتضخيم سفاسف الأمور لأغراض الربح الرخيص أو السبق الصحفي . وتضم الكلية حاليا 200 طالبا منتقا بالأضافة الى عدد آخر من الطلبة يأخذون مساقات إعلام لإشباع نهمهم الفكري .

ويبلغ عدد أعضاء هيئة التدريس حاليا 6 من مختلف الرتب الأكاديمية ومن ذوي السمعة العلمية الجيدة وقد تعاقدت الجامعة مؤخرا مع أربعة أساتذة آخرين من مختلف التخصصات الإعلامية والإلكترونية لدعم مسيرة الكلية . وتم استحداث قسم جديد في تخصص الاذاعة والتلفزيون، وسيتم استقبال الطلبة فيه مع مطلع العام الجامعي 2014/2015.

والخطط الدراسية لأقسام الكلية تم إعدادها بالإستعانه بخطط جامعات غربية وعربية عريقة وتركز على المساقات ذات الطبيعة العملية التي تؤهل الخريج للعمل في المؤسسات الإعلامية . تقيم الكلية علاقات وثيقة مع المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة بهدف تدريب الطلبة وخدمة المجتمع المحلي والكلية الآن بصدد عقد اتفاقيات ثقافية وأكاديمية مع جامعات عربية وأمريكية ومنظمات دولية ، وتحتفل الكلية كل عام باليوم العالمي للمرأة واليوم العالمي للصحافة .

وقد تم توقيع اتفاقيات تعاون مع وكالة الأنباء الأردنية ومركز حماية وحرية الصحفيين وبعض الصحف المحلية ومحطات الإذاعة الخاصة بهدف تدريب الطلبة . وستصدر الكلية قريبا احد المواقع الرسمية وصحيفة ورقة اسبوعيةإلكترونية لتكون مختبرا تدريبيا يمارس فيه الطلبة مختلف فنون الصحافة ، وتضم الكلية مختبران يحويان أجهزة كمبيوتر حديثة مجهزة بأحدث البرمجيات للكتابة الصحفية بمختلف أشكالها .

كذلك فإن الكلية بصدد تشغيل ستوديوهات الإذاعة والتلفزيون حيث يقوم الطلبة بتشغيلها من مذيعين ومقدمين ومنتجين ، والعمل جاري على انشاء محطة فضائية للكلية .ت العمل الصحفي وخطورته في التأثير على توجهات الرأي العام. _ قادرا على اتباع الأساليب التي تتلائم والوسائل الإعلامية التي سيستخدمها في عمله. _ قادرا على استخدام البرمجيات الحديثة المتخصصة في أنظمة الإذاعة والتلفزيون والصحافة المقروءة والإلكترونية. _ أن يمتلك المهارات المهنية التي تجعله قادرا على ممارسة عمله بنجاح وتفوق.

أخبار الكلية
المزيد
إعلانات الكلية
المزيد